الرئيسية » الأسرة و الطفل » الالتهاب الرئوي الخطر الأكبر على الأطفال

الالتهاب الرئوي الخطر الأكبر على الأطفال

أوضحت دراسة علمية حديثة أن الالتهاب الرئوى من أهم أسباب وفاة الأطفال فى جميع أنحاء العالم.

وبينت الدراسة التى أصدرتها منظمة الصحة العالمية، أن الالتهاب الرئوى يؤدى إلى وفاة ما يقرب من 1.2 مليون طفل كل عام أى أكثر من الوفيات التى تتسبّب فيها أمراض الإيدز والملاريا والحصبة مجتمعة.

وتشير الدراسة إلى أن ما يقرب من 50% من وفيات الأطفال تحدث بسبب الإصابة بمرض الالتهاب الرئوى.

وتعد أسباب الإصابة بالمرض نتيجة للتعرض للهواء الملوث الذى يتنفسه الأطفال فى البلاد النامية ومنخفضة الدخل، حيث يعد الالتهاب الرئوى هو أحد أشكال العدوى التنفسية الحادة التى تصيب الرئة.

وعندما لا تقوى رئة الأطفال على تنفس كميات الدخان الكثيف المنتشر فى الهواء، يؤدى ذلك إلى حدوث ما يسمى بالفشل التنفسى ثم الوفاة إذا لم يتم ملاحقة المريض بالعلاج فى أسرع وقت.

ويعد حرق روث الحيوانات والحطب وغيرها من المخلفات الزراعية أحد الأسباب الرئيسية وفقا لما بينته الدراسة لانتشار الدخان الداخلى بين المناطق السكنية، مما يؤدى إلى الإصابة بالالتهاب الرئوى، ويعد هذا هو الأخطر على حياة وصحة الإنسان وخاصة الأطفال.

يمكن علاج الالتهاب الرئوى الذى تسببه الجراثيم بالمضادات الحيوية، غير أنّه لا يتلقى المضادات الحيوية اللازمة إلاّ 30% من الأطفال المصابين بالمرض ممّن هم فى حاجة إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.