الرئيسية » الصحة و الرشاقة » أمراض القلب والشرايين تمثل السبب الأول للوفاة

أمراض القلب والشرايين تمثل السبب الأول للوفاة

أكدت منظمة الصحة العالمية أن أمراض القلب والشرايين لا تزال السبب الأول للوفاة فى جميع أنحاء العالم، حيث قتلت تلك الأمراض ما يقرب من 17 مليون شخص فى عام 2011، وهو ما يعنى 3 وفيات من بين كل 10 وفيات سببها أمراض القلب والشرايين.

وأضافت المنظمة الدولية- فى تحديث أعلنته أمام أعمال المجلس الاقتصادى والاجتماعى التابع للأمم المتحدة والمنعقد فى جنيف- أنه من بين 17 مليون شخص قتلتهم أمراض القلب والشرايين يوجد 7 ملايين شخص ماتوا بسبب مرض القلب الإفقارى و6.2مليون ماتوا بسبب السكتة الدماغية.

وأوضحت المنظمة- فى قائمتها التى طرحتها وتشرح التغيرات التى حدثت ما بين عامى 2000 و2011 بشأن العناصر المسببة للوفاة- أن الأمراض غير السارية (غير المعدية) كانت مسئولة عن ما يقارب ثلثى مجموع الوفيات فى العالم فى عام 2011، وبارتفاع نسبته حوالى 60% عن عام 2000.

ولفتت إلى أن الأمراض غير السارية الرئيسية الأربعة التى كانت مسئولة عن تلك الوفيات هى أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكرى وأمراض الرئة المزمنة.

وأشارت المنظمة فى هذا الصدد إلى أن الأمراض غير السارية تسبب أعدادا متزايدة من الوفيات فى جميع أنحاء العالم، حيث يسبب سرطان الرئة جنبا إلى جنب مع القصبة الهوائية وسرطان القصبات الهوائية حوالى 1.5 مليون حالة وفاة (2.7% من الوفيات فى عام 2011)، وذلك بارتفاع عما كانت عليه فى عام 2000، حيث كانت تبلغ 1.2 مليون حالة وفاة فقط، وبالمثل، وكما تقول المنظمة تسبب مرض السكرى فى 1.4 مليون حالة وفاة فى عام 2011 مقابل مليون حالة فقط فى عام 2000.

ونوهت المنظمة بأن أمراض نقص التروية القلبية والسكتة الدماغية والالتهابات والجهاز التنفسى ومرض الرئة الانسدادى المزمن والإسهال وفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) ظلت أعلى القتلة الرئيسيين خلال العقد الماضى.

ولفتت إلى أن مرض السل وإن لم يعد بين الأسباب العشرة الرئيسية للوفاة إلا أنه مازال من بين 15 سببا رئيسيا للوفاة، مشيرة إلى أن حوادث الطرق وصل عدد وفياتها إلى حوالى 3500 وفاة يوميا حول العالم فى عام 2011، وذلك بحوالى 700 حالة أكثر مما كانت عليه فى عام 2000، وبما يجعل حوادث المرور بين العشرة أسباب الرئيسية للوفاة فى عام 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.