الرئيسية » الصحة و الرشاقة » أحد الفيروسات الشائعة تزيد الإصابة بسرطان المرىء

أحد الفيروسات الشائعة تزيد الإصابة بسرطان المرىء

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة نيو ساوث ويلز الأسترالية عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن أحد الفيروسات الشائعة ودورها فى الإصابة بأحد السرطان الخطيرة والقاتلة.

وأشار الباحثون أن فيروس الورم الحليمى البشرى “HPV” يرفع خطر الإصابة بسرطان المرئ وبنسب عالية للغاية، وبمعدلات تصل إلى ثلاثة أضعاف نسبها لدى الأشخاص غير المصابين بالفيروس، وهو ما يعد أمراً خطيراً للغاية، ولذا تلجأ العديد من الدول إلى تحصين شبابها مناعياً ضد الإصابة بهذا الفيروس.

ولفت الباحثون أن تدخين السجائر والمشروبات الكحولية يعدان أبرز عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بسرطان المرئ، بالإضافة إلى تناول المشروبات الساخنة للغاية وتناول كميات الكبيرة من اللحوم الحمراء، وكذلك السموم التى تتسرب إلى أمعاء الإنسان من خلال وجبات الطعام الملوثة .
ويعد سرطان المرئ أحد الأورام الخطيرة للغاية؛ نظراً لأنه يتم اكتشافها فى وقت متأخر من حياة الإنسان غالباً بسبب اختفاء أعراضها، ولذا يُحدث معدلات وفاة مرتفعة للغاية، ويعد هو السبب السادس الأكثر شيوعاً فى إحداث الوفاة بالعالم.

فيما يعد فيروس الورم الحليمى البشرى من الميكروبات الخطيرة للغاية حيث يتسبب فى الإصابة بسرطان عنق الرحم وسرطان الشرج وسرطان الرقبة والرأس وسرطان الأعضاء التناسلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.