الرئيسية » أخبار حواء » تنظيف الأم للمصاصة في فمها يقلل من خطر إصابة الطفل بالحساسية

تنظيف الأم للمصاصة في فمها يقلل من خطر إصابة الطفل بالحساسية

دراسة أشرف عليها مجموعة من الباحثون في مستشفى الملكة سيلفيا للأطفال في السويد تقول أن تنظيف الأم المصاصة  في فمها يقلل من خطر إصابة الطفل بالحساسية و الإكزيما وأيضاً الربو .

وأظهرت نتائج الدراسة أنه من بين 184 رضيع استخدموا اللهاية خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم أبلغ آباء و أمهات 65 طفلاً أنهم كانوا يمصون لهاية الطفل لتنظيفها
وتبين أن هؤلاء الأطفال انخفض لديهم الإكزيما والربو عندما تم فحصهم في عمر 18 شهراً :
أقل ب 63٪ من خطر الإصابة بالأكزيما و أقل ب 88٪ من خطر الإصابة بالربو مقارنة بغيرهم . و ظل خطر الإكزيما منخفضاً عند فحصهم مرة أخرى في عمر 36 شهراً ولم يشمل ذلك الربو.

وبالتالي، ووفقا للباحثين، فإن تنظيف اللهاية للطفل بريق الأم قبل وضعها في فم الطفل سيكون أفضل خيار.

الدراسة أكدت أن لعاب الأم  يسرع من تطوير مجمعات من البكتريا على غرار تلك الموجود في الأمعاء، وأن ذلك مفيد للطفل من ناحية تعامل جسمه مع الميكروبات  كما تؤثر  هذه  البكتريا أيضاً على الأمعاء الدقيقة، وهو ما يؤدي إلى تطوير عمل البكتريا الجيدة في القناة الهضمية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.