الرئيسية » الحياة الزوجية » إختبار الحب يبين المشاعر الحقيقية للمتزوجين الجدد

إختبار الحب يبين المشاعر الحقيقية للمتزوجين الجدد

إختبار جديد يحدد ما إذا كانت علاقة المتزوجين الجدد ستكون ناجحة أو العكس .
دراسة جديدة نشرتها صحيفة Journal Science أكدت أنها ومن خلال إختبار تجريه على المتزوجين الجدد تستطيع التنبأ بنجاح علاقتهما .
الباحثون قاموا بلقاءات مع 135 من المتزوجين حديثا وذلك بعد إتمام زواجهم مباشرة.
ثم طلبوا منهم تقييم زواجهم ببعض الصفات الإيجابية أو السلبية.ثم قاس الباحثون ردود فعلهم التلقائية تجاه بعضهم البعض باستخدام “اختبار الحب” ذلك.
و تضمن أيضا الاختبار رؤية أحد الزوجين صورة شريك حياته لفترة من الزمن لا تتجاوز الثانية، ثم يطلب الباحثون منهم الرد بإحدى الكلمات التالية “رائع” و”مذهل” و”بشع” و”مخيف” وبحسب المشرفون على الدراسة فإن سرعة الرد كانت مؤشرا على مشاعرهم الحقيقية.

النتائج بينت أن الإجابات الواعية كانت إيجابية عكست سعادة المتزوجين الجدد بارتباطهم فيما كانت ردود فعلهم التلقائية لاختبار الحب مختلفة بدرجة كبيرة مقارنة بتلك الإجابات الواعية.

و كان الباحثون يعيدون ما سموه إختبار الحب كل ستة أشهر على مدى أربع سنوات .
وتوصلوا إلى أنه وفي المتوسط، فإن الأزواج الذين كانت لديهم ردود فعل تلقائية سلبية أصبحوا يعربون بشكل أكبر عن عدم سعادتهم مع مرور الوقت على الزواج حتى أن بعض الأزواج انفصلوا.
ومع ذلك فقد وجدو أن البعض منهم كانت لديهم في السابق ردة فعل سلبية ولكن بمرور الوقت تغيرت لتصبح إيجابية .

المشرف على الدراسة البروفيسور ماكنولتي ذكر في تصريح له أثناء شرحه لنتائج الدراسة أنه وفي المستقبل ربما يكون الاهتمام بالردود التلقائية بشأن ما يشعر به أحد الزوجين أثناء رؤية صورة شريكه.

المصدر

تعليق واحد

  1. عمل جيد و مفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.