الرئيسية » الأسرة و الطفل » خطوات لتتفادي التدليل المفرط لطفلك

خطوات لتتفادي التدليل المفرط لطفلك

دائما الإفراط في الشيء الجيد ينقلب إلى مشكلة كتدليل الأطفال مثلا، صحيح أن تدليل الأطفال لديه الكثير من الإيجابيات والفوائد على الطفل ولكن الإفراط في التدليل قد يفسد تربيته، فمن أجل تربية طفل مهذب وعاقل، من الهام أن تقولي “لا” في بعض الأحيان.

اليوم سنقدم لك 6 خطوات لتتفادي التدليل المفرط لطفلك:

كيف تضعين حدود لطفلك؟

كوني واضحة حول الأمور المسموح وغير المسموح بها. إذا تركت أي مساحة للتذبذب فكوني مستعدة بعد ذلك.

كيف تتمسكين بتلك الحدود؟
من الصعب جداً بالنسبة لطفلك أن يفهم لماذا في بعض الأيام ليس هناك مشكلة في تلبية رغباته بينما في أوقات أخرى يسمح له . هذا التصرف الخاطئ قد يصيبه بنوبات غضب وعصبية شديدة، لأنه سيصاب بالاحباط بسبب عدم الثبات والانتظام.

كيف تتعاملي مع إلحاح طفلك؟
لا تستسلمي ابداً للإلحاح. إن إستسلمتي لإلحاح طفلك تكونين قد علمته أن هذا الأمر ينفع وينجح. مرة أخرى سيتوسل إليك حتى تستجيبي لرغبته. تجاهلي الإلحاح منذ البداية.
هل تشركين طفلك في الأعمال المنزلية؟
تعليم طفلك بعض الأعمال المنزلية البسيطة تجعله يتعلم تحمل المسؤولية في وقتٍ مبكر. قومي بإشراكه في ما تفعلين بدلاً من تحديد مهامه التي يجب أن يقوم بها وحده. ولا تنسي أن تكافئه وتشكريه بعد ذلك.

كيف تتعاملين مع خيبات أمل طفلك؟
صحيح أنه من الصعب عليك رؤية طفلك منزعجاً، لكن خيبة الأمل التي تجعله منزعجا في حد ذاتها نوع من التربية، لا توفري لطفلك كل ما يريده، مثلا إذا أعجبته لعبة وأنتما تتسوقان لا تسارعي بشرائها،

كيف تجعلين ما يحصل عليه عبارة عن مكافأة؟

التفريط في تدليل الطفل هو إعطائه كل شيء يريده بسهولة شديدة. غيري هذه العادة واجعلي اعطائه ما يريد مقابل عمل يقوم به بمعنى مكافأة على عمل قام به أو سلوك جيد.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.