الرئيسية » الأسرة و الطفل » كيف تتعاملين مع حجم طفلك الصغير

كيف تتعاملين مع حجم طفلك الصغير

طفلك صغير الحجم؟ إلى حد الآن حجمه لا يسبب لك الإزعاج؟ جيد إذا، ولكن إذا لاحظتي أي فرق بينه وبين  أقرانه على مستوى الحجم ربما حينها تشعرين بالقلق أنت وطفلك أيضا.

ما تسببه هذه المشكلة لكما؟
– طفلك: يبدأ بالنظر في حجمه كثيرا ويبدأ بمقارنة نفسه بأصدقائه.
– أنت: يصبح حجم طفلك شغلك الشاغل و واحد من اهتماماتك الرئيسية. تخشين أن يسبب هذا الأمر عقدة لطفلك أو أن يكون ناتج عن مشكلة صحية.

عوامل وراثية:
– إذا لم يكون لديكم الطويل في العائلة طبيعي أن لا يكون طفلك طويل.

ما يجب القيام به:
– قومي بمساعدته ليفوز ببعض السنتمترات وذلك بإتباع نظام غذائي غني ومتنوع, علميه الجلوس جيدا.
– إن كان حجمه يقلقه وأنت وأباه لستما طويلي القامة حولي إقناعه أن ذلك شيء عادي مقدمة نفسك وأباه كمثال.
– أخبريه أنه ما يصنع شخص ناجحا ليس كبر الحجم أو طول قامة.

نمو بطيء :
– قد يكون ذلك، لأسباب وراثية ليست خطيرة, ربما عظام طفلك تنمو ببطء. وهذا قد يؤدي إلى عدم وجود تطابق بين العمر الحقيقي و عظامه.

الحل:
هناك أشعة يقوم بها أطباء الأطفال إذا لوحظ فرق بين حجم الطفل وعمره.
قومي بعرضه على طبيب مختص وهو سينظر إن كان الأمر طبيعي أو لا.

حالة مرضية: نقص في الحديد:
فقر الدم أو نقص في الحديد في الواقع له تأثير في تباطؤ نمو الطفل.

ما يجب القيام به:
سيطلب منك الطبيب فحصا للدم لمعرفة ما اذا كان طفلك مصاب بفقر الدم.
إذا كان كذلك، قدمي لطفلك الأطعمة التي تجدينها غنية بالحديد ثم أخبريه أن عليه تناول الطعام بشكل جيد ليزداد طوله وحجمه وإلا سيظل هكذا.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.