– يقضي وقتا طويلا خارج المنزل، ويزيد الوقت مع الأيام.

– يقل عدد المرات التي يرغب في ممارسة العلاقة الحميمة فيها.

– يتفادى الاتصال معها او رؤية عينيها او التحدث معها لوقت طويل، وتصبح العلاقة روتينية وفي أضيق الحدود.

– لا يجيب عن مكالماته الهاتفية (على تليفونه النقال خاصة) إلا إن كان لوحده.

– يصبح انتقاديا بشكل كبير، فيزداد إحساسه بعيوب زوجته وتركيزه عليها وكأنه يبرر لنفسه الخيانة.

– يكثر الحديث عن امرأة معينة، او يتحدث عنها وعما تقوله وتفعله ويقارنها بالآخرين.

ليست هذه العلامات على خيانته فقط، بل هي ذاتها دلالات على انه على عتبة الخيانة. لذا على الزوجة الانتباه وطرح الموضوع، فقد تمنعه عن الخيانة في الوقت المناسب، فما يفعله يدل على انه غير مطمئن او غير مستقر.

1 Comment

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.