أظهرت دراسة جديدة أن النساء اللاتي ينقصن 5% من أوزانهن يقللن من خطر إصابتهن بالسرطان، والالتهابات المرتبطة به.

وأثبتت النتائج أن النساء اللاتي ابتعن نظامًا غذائيا، ومارسن الرياضة، انخفض لديهم نسبة بروتين “سي ري أكتيف” والذي يعتبر مؤشرا على التهاب شرايين القلب بنسبة 42%، كما انخفض معدل التهاب “إنترلوكين- 6” بنسبة 23%.

وقالت المشرفة على الدراسة الدكتورة “آن ماك تيرنان” أن الدراسة أثبتت الارتباط بين البدانة وارتفاع معدلات الإصابة بالالتهابات ذات العلاقة بكل أنواع السرطان.

وبحسب موقع “هيلث نيوز دايلي” فقد أجريت الدراسة في مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان في مدينة سياتل الأمريكية،  وربطت بين البدانة وبين زيادة خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم والبنكرياس والقولون والكلى.

وأشارت الدكتور “ماك تيرنان”  McTiernanuعلى أن زيادة وزن الجسم عن المعتاد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 25%.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.