من أكبر الأخطاء التي يرتكبها الأباء هي أن يعتقدون أن أبناءهم المراهقين لا يريدون التحدث معهم فيتجنبوهم ويبتعدوا عنهم ومن هنا تتكون فجوة كبيرة بينهم فتبتلع أي مشاعر ايجابية ,لذا لابد أن تتعلمي جيدا كيف تتعاملين مع طفلك المراهق وكيف تتحدثين معه. نصائح هامة لتتعاملي مع طفلك المراهق:

أولا: لابد أن تتواصلي مع  ابنك بالعين: ابدأي الحديث بثقة وانظري في عينه ولا تتحدثي بلغة النصيحة حتى لا يتحداكي ولا يستمع اليكي.

ثانيا: استخدمي لغة الجسد في الحديث: حاولي التعبير عن مشاعرك وأفكارك بيديكي حتى تساعديه على الفهم وتشجعيه على التواصل.

ثالثا: ابتعدي عن الصراخ: تحدثي بهدوء وصوت منخفض حتى يشعر بالأمان ويتحدث بصرحة عما بداخله وابتعدي تماما ن صيغة التهديد لأنه سوف يبتعد عنكي أكثر. رابعا: تحدثي في الأمر مباشرة: تجنبي اللف والدوران وتحدثي في الموضوع المستهدف مباشرة حتى لا تفقدي انتباه طفلك واجعلي حديثك مختصرا وهادفا قدر الامكان.

خامسا: تحلي بالصبر: عندما يبدأ طفلك في الحديث اصبري واستمعي لكل ما بداخله دون أن تقاطعيه أو توجهي حديثه.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.