كشف استطلاع أجراه تلفزيون الآن ونفذته شركة يوغوف للاستشارات والبحوث حقائق مثيرة عن “الفوبيا” أو الخوف المرضي ونسبة تفاوته بين الرجال والنساء في المنطقة العربية. عن أن 21% من النساء يدعين الفوبيا ويظهرن الخوف المرضي لجذب اهتمام الرجال، وأن 18% من الرجال يفضلون التواجد مع النساء المصابات بالفوبيا، الأمر الذي يشعرهم بالرجولة والتفوق.

 

وتناولت الدراسة أيضًا الخوف من الحروب، حيث ارتفعت النسبة عند النساء ووصلت إلى 43% بالمقارنة مع 39% عند الرجال. أما الكوارث الطبيعية فقد أظهر 36% من الرجال المشاركين في الاستطلاع خوفهم منها و38% من النساء. وعند السؤال عن الخوف من الأفاعي لم تظهر الدراسة فارقًا ملموسًا بين المستطلعين من الجنسين، حيث وصلت النسبة إلى 40% عند الرجال و41% عند النساء. وفيما يتعلق بالخوف من الإصابة بالأمراض المختلفة ارتفعت النسبة عند الرجال إلى 39%، يقابلها 32% عند النساء.

 

وعلى عكس الاعتقاد السائد بأن النساء مهووسات بالوزن المثالي فقد أظهرت الدراسة الجنسين متساويين تقريباً في هذا الصدد بنسبة 29% عند الرجال تقابلها 30% عند النساء. ومن الملفت للانتباه أن 80% من المصابين بفوبيا الوزن يرفضون طلب المساعدة من المختصين، وبين الاستطلاع أن النساء أكثر انفتاحًا في الحديث عن هذه المشكلة.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.