ورق العنب لمواجهة آثار الشيخوخة

أكدالبروفيسور فركوتورن، المتخصص في “البوليفينول” في كلية الصيدلة بجامعة مونبولييه الفرنسية، أن الجيل الجديد من ورق شجرة العنب المعروف باسم “رسفيراترول” يعتبر من أقوى العلاجات الطبيعية للوقاية ومكافحة التجاعيد العميقة وفقدان قوة الجلد، ويسبب في النهاية إلى شيخوخته.

وتمكّن فركوتورن من الوصول إلى هذا الاكتشاف بعد 10 سنوات من البحث الدقيق والملاحظة للآلية الطبيعية في دفاع شجرة ورق العنب عن نفسها.

وكشفت الدراسات الحديثة أن هذه الأوراق تلعب دورًا فعالاً على الجينات الأساسية للشباب لتخفيف التجاعيد، وقد أثبتت نجاحها بنسبة 96% لدى المتطوعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.