أظهرت دراسة حديثة أجراها عدد من الباحثين في معهد راش لصحة المسنين في شيكاغو، أن النساء اللواتي تعرضن لكميات أكبر من المواد الملوثة للهواء عانين من تراجع أكبر في صحتهن العقلية، حيث أن التعرّض لمعدل يقل قطره عن 2.5 ميكرومتر من الهواء الملوث، يرتبط بتراجع في صحة المرأة العقلية.
واشتمل البحث على مراجعة بيانات ومعلومات عن أكثر من 19 ألف امرأة في سن 70 إلى 81 عامًا، حصلوا عليها من وكالة حماية البيئة الأميركية.
وأكّدت الباحثة المسؤولة عن الدراسة جنيفر ووف أن النساء اللواتي تعرضن لمعدلات أعلى من الجسيمات “الملوثة” على مدى طويل عانين أكثر من تراجع في الإدراك على مدى 4 سنوات من المتابعة، وهذا الرابط ينطبق على تلوث الهواء الخفيف والكثيف.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.