الوزن الزائد يزيد الإصابة بأمراض اللثة

دراسة علمية حديثة أشرف عليها فريق من الباحثين الأمريكيين عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن زيادة الوزن ومرض السمنة التى تصيب مئات الملايين من الأشخاص حول العالم، وتأثيراتها الضارة على الأسنان.

وأشارت الباحثون إلى أن الأشخاص المصابين بارتفاع الوزن والسمنة ترتفع فرص إصابتهم بأمراض ومخاطر اللثة، لافتين إلى أن السمنة تساهم فى إنتاج بروتينات ذات خواص التهابية بالجسم، وهو ما يتسبب فى إصابة أنسجة اللثة بشكل مباشر ويقلل تدفق الدم إلى أنسجتها، بما يرفع من فرص الإصابة بأمراض اللثة.

وترفع هذه النتائج الحاجة الماسة إلى التخلص من السمنة والوزن الزائد، وذلك بعض أن أصبحت مشكلة عالمية ومساهمتها فى الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل مرض السكر من النوع الثانى وأمراض القلب وبعض أمراض السرطان.

وللمحافظة على اللثة يُنصح بإزالة طبقة الجير المتراكمة على الأسنان عن طريق التنظيف اليومى للأسنان بواسطة معجون الأسنان، واستخدام الخيط الطبى للتخلص من فضلات الطعام بين الأسنان.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “General Dentistry”، التى تصدرها أكاديمية طب الإنسان، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى السابع من شهر فبراير الجارى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.