حماية الأطفال داخل السيارة

يعاني كثير من الآباء والأمهات من أطفالهم كثيري الحركة أثناء التجول في السيارة وقد لا يدرك بعضهم أهمية التنبه لحركة الطفل في السيارة وضرورة توفير الأمان والسلامة له، والذي تكون أدنى درجاتها بتوفير مقاعد مخصصة للأطفال داخل السيارة، فوفقاً لبعض إحصائيات منظمة الصحة العالمية، فإن 85% من ضحايا حوادث الطرق هم من الأطفال.
إذ يعتبر الوضع المثالي لجلوس الطفل، هو وضعه في الصف الخلفي من السيارة وذلك في المكان الذي لا يقع مباشرة وراء السائق وأن يتم ربطه على الدوام بحزام الأمان، حيث يثبت المقعد بشكل اَمن وبطريقة صحيحة مع ضرورة أن لا يعيق حزام الأمان بصر أو تنفس الطفل، ولذا يلزمك التعرّف على أنواع مقاعد الأطفال لتؤمني لطفلك رحلة سعيدة في السيارة.
فالمقعد الموجه للخلف، والذي يستعمل للطفل الرضيع منذ ميلاده حتى السنة الأولى، ومن المعروف أن رأس الطفل الرضيع أكبر نسبياً من بقية جسمه وعضلات رقبته، لذلك يجب أن يحمى من أي اهتزاز حتى لا يتعرّض لأي إصابة خطيرة، إذ يحتضن المقعد رأس الطفل لحمايته، وبما أن خلفية المقعد تواجه مقدمة السيارة فإنها تمتص قوة الصدمة وتحتويها لحماية أكبر للرضيع.
أمّا المقعد الموجه للأمام، فهو يستخدم من السنة الأولى حتى الرابعة أي من وزن (10 إلى 18 كيلو جرام) عندما يثبت المقعد بالصورة الصحيحة، يعمل حزام الأمان بالمقعد على امتصاص الصدمة ويعمل حزام الأمان السفلي بالسيارة على تثبيت قاعدة المقعد، أما الرباط العلوي فيعمل على تثبيت المقعد من أعلى.
كما يستخدم المقعد المحفز (مقعد بوستر)، من سن الرابعة حتى عمر الثامنة (من وزن 18 كيلوجرام فما فوق) وهذا المقعد هو أسلم طريقة لتثبيت حزام الأمان حول جسم الطفل بالصورة الصحيحة.
ويوصى بإستخدام حزام المقعد الخلفي للأطفال من سن الثامنة وحتى الثانية عشر عاماً، بينما حزام الكتف وحزام الوسط يعملان معاً من أجل إبقاء جزئي الجسم السفلي والعلوي آمنان في حالة الوقوف المفاجئ أو الاصطدام، ويعتبر وجود الطفل في الخلف أساسياً لتجنيبه قوة الاصطدام فيما إذا تمّ التعرض لحادث، كما يبعده من الوسادة الهوائية التي يمكن إن تكون قاتلة للأطفال دون سن الثانية العشر.
وحرصاً  على سلامة أطفالك حاولي وزوجك القيادة بهدوء وحذر، دون تهور مع ضرورة إتباع قواعد وآداب المرور والسرعة المقررة ولا تنسي استخدام المقاعد المخصصة للأطفال وتفادي وجود أي أشياء ثقيلة أو حادة في السيارة فذلك يمثل خطورة كبرى، وأخيراً، لا تهملي إغلاق جميع نوافذ وأبواب السيارة أثناء السير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.