مخاطر الإسراف فى الملح

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة فاندر بيلت بالولايات المتحدة الأمريكية، عن معلومات جديدة وخطيرة بشأن الأشخاص المصابين بقرحة الأمعاء نتيجة للإصابة بالميكروب الحلزونى.

وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من قرحة الأمعاء نتيجة للإصابة بالميكروب الحلزونى “H.pylori” معرضين للإصابة بسرطان المعدة حال تناولهم لكميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالملح مقارنة بالأشخاص الذين يحدون من تناول الملح داخل طعامهم، وهو ما يعد أمرا ً خطيرا ً للغاية.

وتوصل الباحثون إلى تلك النتائج من خلال تجارب أجريت على حيوانات المعمل، حيث وجد الباحثون أن الحيوانات المصابة بقرحة المعدة وتناولت كميات كبيرة من الملح أصيبت كلها بسرطان الأمعاء، بينما أصيبت فقط 58% من الحيوانات المصابة بالقرحة، وتناولت وجبات غذائية طبيعية، وهو ما ينم الخطورة الكبيرة للملح ويوحى بضرورة تجنب مرضى الميكروب الحلزونى له وحتى حال عدم إصابتهم بقرحة المعدة.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “Infection and Immunity”، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى الثامن عشر من شهر أبريل الجارى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.