فى خطوة علمية جديدة على طريق علاج مرض التوحد، عكف فريق من الباحثين بجامعة “واشنطن” الأمريكية على تطوير أول لقاح لعلاج أعراض مرض التوحد بين الأطفال بصورة تساعد على السيطرة على أعراضه الأكثر شيوعاً.

فقد قام الباحثون بتطوير مصل من الكربوهيدرات ضد بكتيريا “بولطيه” المتواجدة فى القناة الهضمية والتى تلعب دوراً كبيراً فى اضطرابات الجهاز الهضمى، وغالباً ما تظهر بصورة كبيرة بين مرضى التوحد من الأطفال والتى تصيب نحو 75% منهم بنوبات إسهال.

ويعد المصل الجديد الأول من نوعه الذى يسعى للسيطرة على أعراض التوحد والسيطرة على حالات الإمساك والإسهال الناجم عن الإصابة ببكتيريا “بولطيه”.
ويعتقد الباحثون أن المواد المفرزة من عملية الأيض التى تنتجها بكتيريا الأمعاء بما فى ذلك بكتيريا “بولطيه” قد تترافق مع أعراض مرض التوحد خاصة الأعراض الرجعية منه.

1 Comment

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.