كشفت دراسة المانية جديدة أن إضافة الحليب إلى الشاي يمكن أن تقلل من مميزات الشاي وتأثيره الواقي من أمراض القلب.

ونقلت وكالة الأنباء الالمانية  عن الباحثين قولهم إن شرب الشاي يساعد حركة الشرايين بالتوسع والإرتخاء‏‏ ما يسمح بإبقاء ضغط الدم جيداً‏‏ مشيرين إلى أن البروتينات التي يحتوي عليها الحليب والتي تدعي بالكازينات لها تأثير معاكس لتأثير الشاي‏.

وأكدت الباحثة في علم الأحياء والمشاركة في الدراسة‏ الدكتورة ماريو لورينز أن احتساء الشاي يزيد من قدرة الشرايين على الارتخاء والتمدد لاستيعاب تدفق أكبر للدم مقارنة بشرب المياه لكن إضافة اللبن يمنع تماماً هذا التأثير البيولوجي‏.

وأظهرت نتائج الدراسة أن جزيئات في الشاي تدعي كاتيشينز تساعد بتوسيع الشرايين بتوليدها مادة كيماوية تدعي “أوكسيد النيتريك” ولكن جزئيات الكازينات في الحليب تمنع الكاتيشينز من افتعال توليد أوكسيد النيتريك‏.‏

وبينت الدراسة أن اللبن يتفاعل مع بعض مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي ما يعوق قدرة الشاى على محاربة الشوارد الحرة التي تدمر خلايا الجسد.

وأكد الخبراء أن إضافة اللبن إلي الشاي الأسود تمنع استفادة الجسم من الشاي التي تعمل على حماية الجسم من أمراض القلب كما أنها تحسن قدرة الشرايين على التمدد والاسترخاء وبالتالي يمكن الحفاظ علي مستوي صحي لضغط الدم ونصح الأطباء بإضافة الليمون بدلاً من الحليب أو الكريمة إلى الشاي‏.

12 تعليق

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.