محاولات فقدان الوزن الجماعية أنجح من الفردية

كشفت دراسة طبية حديثة النقاب عن الأشخاص الذين ينخرطون فى برامج مراقبة الوزن ويتبعون حميات غذائية معا أكثر قابلية لفقدان الوزن بمعدل 8،6 رطل فى ثلاثة أشهر بالمقارنة بنحو 1،8 رطل بين الأشخاص الذين يتبعون حماية غذائية بمفردهم.

وأوضح الباحثون أن الأشخاص الذين يسعون للالتحاق ببرامج فقدان الوزن الجماعية هم الأكثر قدرة على خسارة المزيد من أوزانهم بصورة أكبر من أقرانهم الذين يسعون لتحقيق هذه المهمة بمفردهم.
وتشير البيانات إلى أن برامج خفض ومراقبة الوزن تساعد أعضاؤها على فقدان الوزن بمعدلات تفوق خمس مرات الأشخاص الذين يتبعون الحميات الغذائية بمفردهم .

وأشارت المتابعة التى استمرت قرابة ثلاثة أشهر أن الأشخاص الذين شاركوا فى برامج مراقبة الوزن حققوا نتائج أفضل وفقدان أكثر للوزن بالمقارنة بالأشخاص الذين اعتمدوا على أنفسهم فى خسارة الوزن الزائد.
يأتى ذلك فى الوقت الذى أشارت فيه المتابعة إلى أن فقدان الوزن الجماعة قد نجح فى تفهم المشاركين لفلسفة ومفهوم والحميات الغذائية والهدف منها وهى ليس فقط مجرد فقدان الدهون الزائدة بل الوقاية من مخاطر الإصابة بمرض السكر النوع الثانى، بالإضافة إلى أمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.