أكاذيب رائجة في الحب على الإنترنت

الحب على الإنترنت والذي قليلًا ما ينتهي بالزواج، تكثر الأكاذيب، فما أسهل أن يدعي الشخص شيئًا من خلف شاشة الكمبيوتر، ويرسم صورًا وهمية لا حقيقة لها.. وإليكِ أهم الأكاذيب في الحب على الإنترنت:

الشكل الخارجي: فرغم وجود الكاميرا وتبادل الصور فإن هذا لا يكفي لمعرفة الشكل الحقيقي للشخص سواء تعلق الأمر بوجهه أو طوله أو وزنه، وخاصة مع وجود الفوتوشوب الذي يمسح العيوب ويجمل الصورة.

الحالة الاجتماعية: يميل الحبيب(ة) في الإنترنت إلى إخفاء حالته الاجتماعية حيث بإمكانه أن يقدم نفسه عازبا بينما هو متزوج أو مطلق- الوضع المهني والمالي: يكذب الرجل عادة في هذا الأمر بإخفائه لواقعه الاقتصادي عندما لا يكون وضعا مريحا.

العمر: قد تكون النساء هن الأكثر كذبا عندما يتعلق الأمر بالإفصاح عن عمرهن لكن نسبة مهمة أيضًا من الرجال يعمدون إلى التمويه في ما يتعلق بالعمر.

الطباع: لا يمكن التعرف حقيقة على طباع الشخص من خلال الإنترنت، لذلك فإن الكثيرين ممن يربطهم الحب والود عبر الإنترنت يتفاجأون بطباع الطرف الآخر على أرض الواقع.

2 تعليقات
  1. Zouzou Selma يقول

    اكيد فل الحيطة والحذر واجب.

  2. منيبين إليه يقول

    وهو دا اسمه حب أصلا!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.