كيف تتعاملين مع الأشخاص الثرثارون؟

الثرثار قد يبدو لطيفًا للوهلة الأولى، ولكنه سرعان ما يتحول إلى كابوس حقيقي يضغط على سمعك، ويضيق له قلبك، ويضيع وقتك ويشتت أفكارك.. فهو كثير الكلام ويتحدث عن كل شيء، في أي وقت، حتى أنه قد يترك أعماله الأساسية فقط في سبيل التحدث عن مواضيع يمكن تأجيلها أو التغاضي عنها نهائيا.

وأوضح علماء النفس أن الشخص الثرثار يعتقد أنه مهم وأن مواضيعه جذابة ولا يمكن للآخرين أن يملوا منها مهما استغرق من وقت، حتى أنه إذا لم يستطع تقلد منصب أو مستوى مادي أو اجتماعي معين تجده يكثر الحديث عن مدى قدرته على الوصول له وأنه كُفء لهذا المنصب أو المستوى.

والشخص الثرثار يبدأ فى موضوع ويدخل في 10 آخرين دون أن يكمل أيا منهم، ويقع في أخطاء عديدة لأنه ينسى ما تحدث عنه، لكونه واسع الخيال ويريد إثبات وجهة نظره.

ولتتعاملي مع الشخصية الثرثارة يجب أن تتخفي من الحرج، فلابد أن تقاطعيه في منتصف حديثه، وأن تنبهيه إلى ابتعاده عن الموضوع الرئيسي.. وأن يكون وقتك أغلى عندك من تضييعه هباء فتوضحي له أن لديك مشاغل.

وإذا كان الشخص الثرثار مصرًا على الحديث فأشعريه بضيقك بالنظر للساعة، أو عدم الرد والنظر للاتجاه الآخر.

تعليق 1
  1. Sultan يقول

    ماذا تعمل لوكان الثرثار امك ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.