تخفيض السعرات المستهلكة يقلل فقدان الخلايا العصبية

توصلت أبحاث طبية إلى أن الإقلال من السعرات الحرارية المستهلكة يساعد على الوقاية من فقدان الخلايا العصبية المهمة، وهو ما يعنى المحافظة على القدرات الإدراكية والذاكرة بين هؤلاء الأشخاص.

كما أشارت الأبحاث إلى أن الإقلاع من السعرات الحرارية المتناولة يعمل على تنشيط أحد الإنزيمات الرئيسية الذى يلعب دورا مهما فى تأخير ظهور أعراض الشيخوخة.

كان عدد من الدراسات الطبية السابقة أشار إلى أن تقليل السعرات الحرارية المتناولة يعمل على إطالة العمر الافتراضى للإنسان ويعمل على وقايته من العديد من الإمراض المزمنة والخطيرة.

وكانت دراسة علمية حديثة أن هناك علاقة وثيقة بين الإفراط في تناول الطعام وضعف وتراجع الذاكرة.  كما توصلت إلى أن الإصابة بأمراض الذاكرة والزهايمر ارتفعت للضِّعف لدى الأشخاص الذين يتناولون سعرات حرارية عالية مقارنة بمن يتناولون سعرات أقل.. وكشفت أنه كلما زادت السعرات الحرارية الداخلة للجسم زادت فرص الإصابة بأمراض الذاكرة والزهايمر، كما أن المسنين الذين يستهلكون مزيدًا من السعرات الحرارية يوميًّا تزيد لديهم مخاطر الإصابة بنوع من فقدان الذاكرة يسمى ضعف الإدراك المعرفي الخفيف

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.