كيف تستغلين عملك لتصلي إلى الرشاقة؟

اجعلي مكان عملك يدعم نظامك الغذائي، ويساعدك على الرشاقة والأكل الصحي، وهذه الطريقة:

1 – استخدمي ساعات العمل للعمل مع نظامك الغذائي، وليس ضدها، فكل عمل وله مواعيد ذروته، ومواعيد راحته، فلتنظمي أنت مواعيد طعامك حسب جدول عملك، ولتهتمي بالوجبات الخفيفة التي يمكنك تناولها حتى وأنت تعملين.

2 -العثور على حليف لخسارة الوزن، فأخبري أقرب زملائك في العمل عن التزامكم باتباع نظام غذائي صحي، ولتجعلينهم يشاركونك فيه.

3 – اشتري علبة طعام لوجباتك الرئيسية والخفيفة، واملئيها كل يوم كامل من الفواكه الطازجة والخضراوات والبروتينات الخالية من الدهون والحبوب الكاملة، فهي جيدة لتحقيق مجموعة متنوعة من الخيارات بحيث يمكنك أن تأكلي دون أن تشعري بالحرمان.

4 -اصنعي لنفسك “دُرج” الطوارئ، ولتملأينه بالوجبات الخفيفة التي تسعفك عندما تنسين صندوق طعامك، بحيث لا تلجئين للوجبات الجاهزة.

5 – لا تضعفي أمام عزومات الآخرين لكي بالحلوى أو الوجبات الدسمة، ولتعتذري بلباقة، مهما كانت الضغوط أو الإغراءات.

6 – ابعدي عن نظرك أي مغريات كعلبة الشيكولاتة المخصصة للعملاء.

7 -الماء من أهم العناصر التي يجب أن تضعينها أمامك دائما، فقلة الماء في جسمك يشعرك بالتعب والبطء، فلتجعلي أي وسيلة تذكرك بشرب الماء كل نصف ساعة.

8 -احتفظي بقائمة المطاعم التي لديها أكلات صحية، حتى إذا اضطررت لمقابلة أحد العملاء في أحد المطاعم، وليكن خيارك مناسبًا لنظامك.

9 -وأخيرًا، لا يهم أن تتبعي الخطوات السابقة جميعها، فلتبدأي على الأقل بواحدة، والمهم البداية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.