توصلت دراسة طبية إلى أن الأطفال الذين يولدون فى فترات تفشى الإصابة بالسعال الديكى يصبحون أكثر عرضة للوفاة مبكراً حتى وإن تمكنوا من الوصول إلى مرحلة البلوغ.

وكان الباحثون بجامعة “لوند” السويدية قد وجدوا أن السيدات لديهن 20% زيادة فى فرص الوفاة مبكراً بالمقارنة بنحو 40% بين الرجال.

كما شدد الباحثون على أن السيدات اللاتى يتعرضن للإصابة بالسعال الديكى أو يعانين من مشكلات فى الحمل ومعرضات للإجهاض يجعلن أطفالهن حديثى الولادة عرضة للوفاة خلال الشهر الأول من الولادة.

وتؤكد النتائج المتوصل إليها أهمية عدم تعرض الحوامل للإصابة بالسعال الديكى فى مرحلة الطفولة أو لأطفالهن حديثى الولادة.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.