صدرت دراسة أخيرة في بريطانيا أن شكل رأس المرأة يعكس نوعية ومدى نجاحها في العلاقات العاطفية.

وأجريت الدراسة في جامعة ستيرلنغ في غلاسكو، ونشرت نتائجها في مجلة سايكولوجي، وتوصلت إلى أن شكل رأس المرأة يمكن أن يساعد في معرفة خصائص حياتها الشخصية.

وأظهرت نتائج الدراسة التي شارك فيها بضعة آلاف من المتطوعين أن شكل رأس النساء الاأل جاذبية من حيث المعايير القياسية لجمال النساء (الفك المربع) تم تقييمهن على أنهن الأنسب للعلاقات العاطفية طويلة الامد، بينما حظيت النساء ذوات الوجه المستدير بإعجاب المشاركين ولكن للعلاقات القصيرة فقط.

بعض الخبراء اعتقدوا حتى بعلم الجماجم، وهو علم يدور حول شكل الجمجمة. وكان ذو شعبية كبيرة لغاية القرن الـ 19، ويعتقد العديد من المتحمسين في علم الجماجم بصدق أن جمجمة الإنسان تظهر قدراته العقلية. هذا وقام الإيطالي سيزر لومبوروزو بجمع التصنيف العام للجماجم من “المجرمين المحتملين.” ولكن لاحقا، اعتبر علم الجماجم غير علمي.

ومع ذلك، هناك جزء من الحقيقة في الدراسة البريطانية الحديثة. وفقا لأكثر الرجال، كلما تراجعت جاذبية النساء، كلما كانت أكثر تفانيا في حب ورعاية زوجها وبيتها. فكثيرا ما يشكل جمال الزوجة عائقا أمام استمرارية الزواج السعيد لأن الجمال كثيرا ما يتعارض مع ثقة الرجل بنفسه.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.