أوصت دراسة طبية بأن طول مدة ممارسة التمارين الرياضة هو ما يفيد الجسم واللياقة البدنية وليس قوتها وعنفها.

فقد كشفت الدراسة التى أجريت بجامعة “كوينز” الكندية أن البالغين الذين يمارسون الرياضة لمدة 150 دقيقة لبضعة أيام فى الأسبوع يتمتعون بصحة جيدة مثلهم مثل أقرانهم مما يمارسون الرياضة بصورة يومية ومكثفة على مدار الأسبوع.

كان الباحثون قد عكفوا على دراسة نمط النشاط الرياضى لأكثر من 2,324 ألف شخص فى جميع أنحاء كندا لتحديد ما إذا كان هناك ارتباط بين توتر النشاط البدنى على مدار الأسبوع وبين عوامل الخطر مثل مرض السكر وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وأشارت المتابعة إلى أهمية الاستمرار فى مزاولة الرياضة لأطول فترة وليس قوة وكثافة هذه التمارين الرياضة فى الوقت أن تراكم 150 دقيقة من التمارين الرياضية على مدار الأسبوع تكفى لوقاية الجسم من العديد من الأمراض والحفاظ على لياقته البدنية.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.