توصلت دراسة طبية، إلى أن الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا غنيا بالألياف والحبوب الكاملة، أقل عرضة للإصابة بمرض السكر النوع الثانى، بالإضافة إلى أمراض القلب المزمنة والخطيرة.

وتشير الأبحاث إلى الأطعمة المحتوية على نسبة كبيرة من الألياف والحبوب الكاملة، أو خليط مابين الاثنين مرتبط بصورة كبيرة بتراجع مخاطر الإصابة بمرض السكر النوع الثانى، بالإضافة إلى أمراض القلب.

وأوضح الباحثون أن الأبحاث الأولية التى أجريت فى هذا الصدد، أشارت إلى أن الاستفادة من الألياف مع الحبوب خاصة فى وجبة الإفطار يعزز فرص الوقاية من هذه الأمراض المزمنة.

فقد كشفت الأبحاث الأولية التى أجريت على مجموعة من الأشخاص ممن انتظموا فى تناول الحبوب الكاملة والألياف، حدوث تراجع بنسبة تراوحت مابين 22 إلى 43 % فى فرص الإصابة بأمراض السكر والقلب.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.