قال باحثون كنديون، إن شرب عصير التوت البرى يمكن أن يساعد بشكل فعال فى علاج التهابات المثانة ويقضى على البكتيريا الموجودة بها.

وذكرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أن آلاف المرضى يصابون بمشكلات صحية من القساطير، وهى الأنابيب الرفيعة التى تنقل السوائل أو تصرف البول، لأنها تسمح للجراثيم فوق الجلد بالدخول بسهولة الى الجسم وإصابة الأنسجة أو الدم بالعدوى، لكن الدراسة الجديدة التى أجراها باحثون بجامعة ماكجيل الكندية أظهرت كيف يمكن للمواد الكيميائية الموجودة فى التوت البرى أن توقف نشاط البكتيريا.

وأشارت الدراسة الى ان التوت البرى يعمل من خلال منع البكتيريا من الالتصاق بجدران مجرى البول بفضل مادة بروانثوسيانيدينس الكيميائية، كما أنه يعوق أيضا حركة بكتيريا أخرى ترتبط بالتهابات المثانة.

وقال القائمون على الدراسة، إنه فى الوقت الذى لا يزال فيه تأثير التوت البرى على الكائنات الحية يحتاج إلى مزيد من الأبحاث، فإن ما كشفت عنه هذه الدراسة يلقى الضوء على الدور الذى قد يلعبه التوت البرى فى الوقاية من التهابات المثانة المزمنة.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.