تنصح أحدث الدراسات الطبية بأهمية الاعتناء بمضغ الطعام جيداً للحصول على أقصى استفادة من العناصر الغذائية الهامة به وللحصول على معدلات طاقة أعلى.

وأوضح د.ريتشارد ماتيس أستاذ التغذية بجامعة “بوردو” بولاية “إنديانا” الأمريكية، بأنه كلما أعتنى الإنسان بعملية مضغ الطعام كلما استفاد من الطاقة المستخلصة من العناصر الغذائية التى يتم استهلاكها بواسطة الجسم، فكلما مضغطت أكثر كلما عمد جسمك على الاحتفاظ بأكثر قدر من العناصر الغذائية والصحية.

كما توصلت الأبحاث إلى أن كل شخص لديه عاداته الخاصة فى عملية المضغ والتى كثيرا ما يصعب تغييرها إلا أن إعادة النظر لتقيمها وتقويمها يساعد بصورة كبيرة فى الاختيارات الغذائية السليمة.

ووجدت الدراسة أنه كلما تراجعت معدلات المضغ كلما تراجعت الاستفادة من الجزيئات الكبيرة بالمقارنة بسهولة استيعاب والاستفادة من الجسيمات الصغيرة.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.