ضوابط الجيم والرياضة في رمضان

هل أنت معتادة على الذهاب إلى الجيم أو ممارسة الرياضة وتريدين أن تستمري في شهر رمضان حتى لا يفقد جسمك لياقته ورشاقته؟

– يجب أن تعلمي أن طبيعة الجسم تختلف في رمضان عن بقية الأوقات، وعلى الرغم من الفوائد الصحية الجمة للصيام، إلا أن الذهاب إلى الجيم وممارسة مجهود كبير فيه دون استشارة أو مساعدة المختص يحمل خطورة، فبعض الأجسام لا تتحمل المجهود.

– الوقت المناسب للرياضة هو بعد الإفطار بالنسبة للتمارين العادية من الأفضل ممارستها بعد صلاة التراويح مما يتيح لك تخزين كمية جيدة من المياه والطعام بجسمك قبل ممارستها وفي حالة كنتِ تشعرين بالكسل في ذلك الوقت أو تذهبين للنوم فإن أفضل ثاني وقت لممارسة الرياضة هو بعد الإفطار بساعة قبل التراويح.

– احرصي على الطعام الصحي الغني بالفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجسم، ويجب أن يتم تحديد مواعيد الجيم وتمارينه وفقا لاحتياجاته وحتى لا يحدث نقصان شديد، ومفاجئ فى أحد العناصر فيصاب الجسم بمكروه، وتصبح الرياضة بلا فائدة له بل تضره.

– تناولي كميات كافية من السوائل لتعويض ما يفقده الجسم في التمرين، أو في الصيام، ويجب أن يحتوى الطعام على البروتينات، والفيتامينات، والابتعاد عن المسبكات والدهون وأن يكون الطعام صحيا، ولا ينصح بالإكثار من تناول الحلويات على الإطلاق لأنها تساعد على الشعور بالخمول ويفضل إستبدالها بالفواكه لأنها مليئة بالألياف المفيدة للمعدة والجهاز الهضمى.

– المشي يعد من أفضل الرياضات في رمضان لأنه يتميز بحمل تدريبي قليل وبالتالي لا يتسبب فى حدوث أي مشكلات بالجسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.