أنواع من النساء يهرب منهن الرجال

هناك أنواع من النساء لا يتحملهن الرجل، ويهرب منهن ولا يمكن أن يرتبط بهن:

1- الجميلة البلهاء:

جميع الرجال أغرين بجمال امرأة في مرحلة ما من حياتهم ولكن إذا لم تكن قادرة على التحدث في موضوع فكري فسوف يفقدون الاهتمام بها تدريجيًا. وبما أن هذه المرأة عرضة لتسيء فهم معظم كلامك فتفسره بطريقتها الخاصة كن مستعدًا لتعيش العديد من اللحظات المحرجة معها.

2- المرأة الدرامية

رغم أن معظم الأزواج يتخاصمون واحيانًا يكون الجدال لا مفر منه عليك أن تحرص أن المرأة التي تواعدها لا تبحث دائمًا عن ذلك. الخبر الجيد أن هذا النوع من النساء سهل الملاحظة بما أنها على الأرجح سوف تفتعل جدالًا من لا شيء في أولى أيام التعارف. الحقيقة هي أن الخصام لن يتوقف أبدًا ومواعدة فتاة من هذا النوع سوف يجعلك رجلًا تعيسًا على المدى البعيد.

3- المرأة مفرطة التعلق:

بما أن كل رجل يحتاج لفسحة ووقتًا لوحده، آخر ما تريد القيام به هو الارتباط مع شخص لا يستطيع تقديم هذا لك، خاصة بعد أولى أيام التعارف. وبالتالي إذا وجدت نفسك في موقف غير سار حيث تتردد في الرد على الهاتف بسبب اتصالاتها المتواصلة من دون سبب من الأفضل ألا تتورط في العلاقة.

4- المرأة الكثيرة البكاء:

عليك تجنب المرأة التي تلجأ إلى البكاء لتحصل على مرادها لأن هذه الطريقة تمثل نوعًا من التلاعب والابتزاز العاطفي. الارتباط مع امرأة كثيرة البكاء تجعلك مجبرًا على درء مثل هذه اللحظات البغيضة والتي تصبح أكثر سخافة مع مرور الوقت مع تدهور العلاقة.

5- المرأة الخائنة:

إذا كنت تخطط لبدء علاقة مع امرأة متزوجة أو فتاة مرتبطة فتذكر أن هناك فرصة أنها سوف تخونك أيضًا. رغم أن مواعدة هذا النوع من النساء لا ينتهي دائمًا بخيانتك إلا أنه في الكثير من الأحيان هذه هي نهاية العلاقة. كن على استعداد بأن تتعرض لجرح عاطفي.

6- المرأة المولعة بالمال:

لقد رأيت هذا النوع في العديد من الأفلام: امرأة شابة جميلة مرتبطة برجل كبير في السن وفاحش الثراء فلا تنتهي العلاقة بشكل جيد خاصة للرجل. بالتالي في حال أظهرت اهتمامًا كبيرًا في نشاط عملك وكانت تتوقع دائمًا هدايا ثمينة منك فعليك الهروب: هذه المرأة ليست مهتمة بك إنما بمالك.

7- المرأة الثرثارة:

معظم الرجال يستمتعون بمواعدة فتاة اجتماعية تستطيع المزاح وفتح حديث عادي. من جهة أخرى لا أحد يحب التواجد بالقرب من ثرثارة. قد تنجح العلاقة لعدة أيام ولكن سوف يصبح الأمر مزعجًا مع الوقت. فبما أنها تتحدث عن أي شيء بدءًا من طعامها على الفطور وصولًا إلى أجدد إشاعة منتشرة سوف تصل إلى مرحلة ترغب فيها بوضع سدادات لأذنيك وأنت معها.