هياج جلدي في منطقة الحفاظ، يصيب أغلب الأطفال مما يؤدي إلى إنزعاج الطفل وقلق الوالدين، وفي أغلب الأحوال فإن التهاب الحفاظ البسيط يظهر بدون وجود أسباب واضحة، كما انه يختفي بدون أي علاج، وهناك الكثير الذي يمكن عمله لجعل الطفل يحس بالارتياح، وهناك أسباب متعددة، منها :

·الرطوبة وعدم تغيير الحفاض باستمرار.

· البول والغائط ( البراز) الذين يقومان بتهييج جلد الطفل.

· هناك أسباب أخرى مثل النظافة الزائدة باستخدام الصابون.

·استخدام المضادات الحيوية الجلدية (وخصوصاً التي تحتوي على النيومايسين).

·  الالتهابات الفطرية والبكتيرية.

وللوقاية من حدوث الالتهاب:

عدم فرك الجلد والنظافة المفرطة: إن فرك الجلد بالصابون بعد كل غيار للحفاظ قد يؤدي الى ضررعلى الطبقة الخارجية للجلد، وتزداد الحالة سوءاً عندما يزداد تهيج الجلد بالرطوبة ووجود البول والبراز، لذلك ننصح بعدم فرك الجلد سواء بالصابون او المناديل المعطرة، لأن ذلك يزيد من حدة التهيج الجلدي، كما ان فوطة مرطبة بالماء تمسح بها المنطقة قد تؤدي الغرض المطلوب.

· تغيير الحفاظ في كل مرة يحدث فيها التبول او التبرز، كي يكون الطفل جافاً

·  الجلد الرطب يمكن تهيجه بسهولة بالبول او البراز، الرطوبة ودعك الجلد قد يؤديان إلى ضعف الطبقة الخارجية للجلد، وتكون النتيجة التهاب الحفاظ.

· الابتعاد عن الزيادة في تجفيف الجلد بعد كل غيار للحفاظ، بل يكفي الربت والمسح  بفوطة ناعمة

· يجب عدم استخدام مجفف الشعر للتجفيف، فقد يؤدي الى حروق لاسمح الله.

· وضع طبقة رقيقة من الكريمات او المرهم ( الفازلين ) لكي تقوم بحماية الجلد من الرطوبة

· يجب عدم استخدام المرطبات المعطرة.

عدم استخدام بودرة التلك، لأنها قد تؤدي إلى تهيج جلد الطفل.

أما علاج التهاب الحفاضات فيكون كالتالي:

·تأكدوا من تغيير الحفاظ بإستمرار—  بعد كل تبول او تبرز.

· الحرص على عدم إغلاق الحفاظ بشدة مما يمنع مرور الهواء في المنطقة، وخصوصاً ليلاً، ويمكن زيادة دخول الهواء بإستخدام حفاظ أكبر حجماً، وعدم إغلاقه بشدة، كما يمكن قطع الحبل المطاطي للحفاظ لجعله مرتخياً.

· دهن المنطقة بأحدى الكريمات مثل الزنك أوكسيد Zinc oxide paste ، الذي يمكث على الجلد مدة أطول من المراهم، حيث تقوم بحماية الطبقة الجلدية من الرطوبة والمواد المهيجة في البول والبراز

·مع كل غيار للحفاظ تأكد من ان الجلد نظيف، وبعد ذلك يمكن وضع طبقة الكريم او المرهم فوق جلد طفلك.

· بدلاً من فرك جلد طفلك لتنظيفه او تجفيفه فإنه يجب تنظيف الجلد بإستخدام الماء المنسكب والدعك بخفة لتنظيفه، فهكذا يمكن تنظيف الجلد وإبعاد بقايا البول والبراز، كما انه يممكن جعل العملية أسهل بوضعه في حوض مملوء بالماء.

· إذا أستمر وجود التهاب الحفاظ أو إزداد سؤاً بعد الملاحظات السابقة، فيجب زيارة طبيب الأطفال، فقد يكون السبب هم وجود التهاب بالفطريات او البكتيريا، مما يستدعي أعطاء علاجات معينة لكل منها.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.