أشارت دراسة طبية إلى أن التخلى عن تناول وجبة الإفطار يزيد من فرصة الإصابة بنوبات قلبية.

وكشفت الدراسة أن الذين لا يتناولون وجبة الافطار بانتظام تزيد فرص إصابتهم بنوبات قلبية بنسبة 27 بالمائة مقارنة بالذين يتناولون الوجبات الصباحية.

الخبراء ليسوا متيقنين من الأسباب، لكنهم يعتقدون أن الأشخاص الذين لا يفطرون سيتناولون على الأرجح وجبات غذائية أكبر فيما بعد بسبب الجوع. ويعنى ذلك أن الجسم يتعين عليه معالجة كميات كبيرة من السعرات الحرارية فى وقت قصير.

وأشار الخبراء أن هذا قد يزيد من مستويات السكر فى الدم ما قد يؤدى إلى انسداد للشرايين.

وقام الباحثون بفحص حوالى 27 ألف رجل بشأن عاداتهم الغذائية فى عام 1992 فى حين أفاد نسبة 13 بالمائة منهم بانهم لا يتناولون وجبات الإفطار.

وكان من بينهم أطباء أسنان وبيطرين أعمارهم لا تتجاوز 48 عاما.

وخلال 16 عاما، عانى 1527 شخصا من نوبات قلبية قاتلة وغير قاتلة، بينهم 171 شخصا قالوا إنهم لا يتناولون وجبة الإفطار بانتظام.

وبعبارة أخرى، أكثر من سبعة فى المائة ممن تخلوا عن تناول وجبة الإفطار تعرضوا للإصابة بنوبات قلبية، مقارنة بنسبة ستة فى المائة ممن كانوا يتناولون وجبة الإفطار.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.