الحمل هو رزق من الله، تهفو إليه نفس كل امرأة متزوجة، إليك هذه النصائح لتسريع الحمل بإذن الله:

1- اتباع المبدأ الأساسي للحمل

يُبنى مفهوم حدوث الحمل على سلسلة من الأحداث المترابطة تحدث شهريّاً, حيث تحفّز الهرمونات الموجودة في الغدّة النخامية المبايض على حدوث عملية الإباضة، وغالباً ما يحدث هذا في اليوم الـ 14 من الدورة, حيث تملك البويضة حوالي 24 ساعة للإتحاد مع حيوان منوي، وبما أن خلايا الحيوانات المنوية يمكن أن تبقى على قيد الحياة من 2 إلى 3 أيام، فيفضل أن ممارسة الجنس المنتظم أثناء هذه الأيام التي تسبق الاباضة وتليها.

2- معرفة وقت ذروة الخصوبة

تقوم على تحديد الفترة المناسبة لعملية الإباضة وبالتالي استغلال هذه الفترة بنجاح لإحداث الحمل.

3- مراقبة التقويم

يُنصح باستخدام التقويم العادي لتحديد أوقات معينة وهامّة مثل: بداية آخر دورة شهرية وعدد أيام الدورة، إذا كانت الدورة منتظمة وتتكون من 28 يوم, يكون احتمالية حدوث الإباضة بعد اليوم الـ 14 من الدورة الشهرية، أما إذا كانت غير منتظمة, يتم طرح 18 من عدد أيام الدروة الشهرية القصيرة.

4- مراقبة التغييرات في المخاط العنقي

يُلاحظ قبل فترة الإباضة زيادة في الإفرازات المهبلية اللزجة الشفافة, وبعد انتهاء مرحلة الخصوبة تتحول هذه الإفرازات إلى لوّن غامق أو تتفي كليّاً.

5- تسجيل حرارة الجسم

تسبب فترة الخصوبة (الإباضة) ارتفاع تدريجي في درجة الحرارة أو حتى قفزة مفاجئة.

6- استخدام جهاز مراقبة الإباضة

يُستخدم هذا الجهاز المنزلي عن طريق فحص مستوى الهرمونات في البول.

7- زيادة الخصوبة

وتقوم هذه المرحلة على عدّة خطوات :

– ممارسة الجنس بانتظام خلال الأسبوع الواحد، وممارسته يومياً عندما يحين وقت الخصوبة.

– تناول الغذاء الصحي الغنيّ بالبروتينات والفيتامينات، إضافةً إلى المغذيات، وكميات مناسبة من حمض الفوليك.

– استشارة الطبيب للتأكد من خلو الجسد من الأمراض.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.