على الأم الإكثار من تناول السوائل بشكل عام و لا يشترط شرب الحليب و يفضل عدم الإكثار من حليب البقر خاصة إذا كان لدى الطفل حالة مغص أو غازات .

على الأم الإكثار من وضع الطفل على الثدي لأن عملية مص الطفل لحلمة ثدي الأم تزيد من إدرار الحليب

بمنعكس عصبي يسمى منعكس النخامى فالمص يزيد من إفراز هرمون البرولاكتين المدر للحليب من غدة النخامى .

يمكن أحيانا أن تتناول الأم دواء يسمى Largactil و هو دواء مهدئ و لكنه يفيد في ادرار الحليب من ثدي الأم و ذلك بجرعة 25 ملغ كل يوم مساء أي حبة كل يوم من عيار 25 ملغ في المساء و هو لا يتعارض مع الإرضاع الوالدي.

 

أما أهم الأعشاب المدرة للحليب فهي: الشمر- الحلبة- ثمار الجوز واللوز الجبلي وبذور دوار الشمس والسمسم وبذور القرع- الكراوية

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.