حذرت الأبحاث الطبية من أن الأطعمة السيئة والفاسدة كالكبدة الفاسدة على سبيل المثال إلى جانب تعاطى الكحوليات تعد من أهم أسباب إصابة مابين 10 إلى 20% من سكان الأمريكيين فى الوقت الذى تتسبب فيه البدانة فى 25% من مشكلات وأمراض الكبد.

كما تشكل مشكلة “الكبد الدهنى “غير الكحولى من أهم أسباب الترسبات المرتفعة للدهون على الكبد المؤدية إلى المزيد من المشكلات الصحية.

وشدد الباحثون على أن بدانة الأطفال تعد من المشكلات الكبرى التى تتنامى حدتها يوما بعد يوم لتلقى بتبعيتها الثقيلة على زيادة معدلات الإصابة بأمراض الكبد.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.