أظهرت الأبحاث الطبية، أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفى بصورة متكررة قد يرجع ذلك إلى معاناتهم من اختلافات فى بنية شرايين المخ.

فقد أشارت الأبحاث الحديثة التى أجراها فريق من الباحثين بكلية الطب جامعة “بنسلفانيا” الأمريكية إلى أن شبكة الشرايين التى تغذى الدم إلى المخ يوجد بها اختلافات تشريحية فى بنيتها بين الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفى بصورة متكررة حيث تسهم هذه الاختلافات فى إعاقة التدفق الطبيعى والسليم للدم إلى الخلايا الحيوية للدم وذلك بالمقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون من اختلافات فى بنية هذه الشرايين.

كما كشفت الأبحاث، أن توريد الشرايين للدم إلى خلايا المخ محمى بواسطة سلسلة من الاتصالات بين الشرايين الرئيسية إلا أن الخلل فى بنية هذه الشرايين قد يسهم بشكل كبير فى زيادة مخاطر المعاناة من نوبات الصداع المزمنة.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.