تمكن فريق من العلماء البريطانيين بجامعة “نوتنجهام” من تطوير “مضخة الكترونية ذكية” تعد بمثابة ثورة فى علاج مرضى قصور عضلة القلب المزمن، حيث كشف العلماء بالجامعة البريطانية أن المضخة الإلكترونية الذكية سيتم زرعها فى جسم المريض حيث سيتم برمجتها بكل احتياجات المريض ليتم متابعته لاسلكيا من قبل طبيبه أو الفريق الطبى المعالج والمتابع له دون الحاجة إلى كثرة التردد على المستشفى.

وأوضح العلماء أن سيتم زرع المضخة – التى تعمل بواسطة بطارية دقيقة – فى جزء من الشريان الأورطى كان قد تم استئصاله لتحسين كفاءة وأداء القلب حيث يعد الشريان الأورطى هو الشريان الأهم والرئيسى والكائن فى البطين الأيسر للقلب.

وأضاف العلماء أن سيتم توصيل أنبوب دقيق إلى الجهاز الذى يساهم بدوره فى تدفق الدم كعامل مساعد لضربات عضلة القلب الضعيفة.

اكتب تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.