تاق - الإنصات وليس الاستماع هو أساس الحوار