الرئيسية » الحياة الزوجية » كبسولة السعادة الزوجية

كبسولة السعادة الزوجية

لا يزعم أحد أن الحياة الزوجية هي جنة من الحب والتفاهم,بل يعرف جميعنا أن المشاكل والخلافات تعكر صفوها ولكن يجب ألا تكون الخلافات هي أصل الحياة الزوجية بل تظل أمرًا عارضًا ويزول, ويجب أن تتعلمي كيف تقللي من تلك الخلافات لتنعمي بحياة زوجية سعيدة و هادئة.

أهم النقاط لتسعدي بزواجك:

أولا:استمعي الى زوجك
واحدة من أكبر الشكاوي التى نسمعها كثيراً بين الأزواج أن الطرف الآخر لا يستمع اليه، ولا يشاركه ظروفه ومشاكله، لذا فيجب عليك أن تستمعي الى شريكك وتشاركيه مشاعره وحياته، فهو يحتاج الى الشعور بالراحة والأمان عندما يتحدث إليك.

ثانيا:تكلما معًا
هي الطريقة المثالية لكي تخبري شريك حياتك بما تشعرين به، فإذا كان لديك أي مشكلةً أو شكوى يمكنك التحدث بها إليه، كما لا بد من التحدث بما تشعرين به وذلك بدلاً من إلقاء اللوم، لذا اختاري البداية الهادئة ولا تقولي ” أنت لم….” ولكن ابدئي بـ ” أنا أشعر….”. فعليك أن تكوني هادئةً وعادلةً فى نفس الوقت.

ثالثا: تخيري الكلام الطيب
لا يجب أن يتحدث الأزواج بكل ما يدور بداخلهم ويفكرون به، فهم يتجنبون الخلافات والتعليقات النقدية وخاصةً المتعلقة بالمواضيع الحساسة، لذا عليكي اختيار الكلام الذي تتفوهين به حتى لاتتسببي في جرح لا يمكنك مداواته.

رابعا:اقضيا بعض الوقت الممتع معا
لا تدعي الروتين والضغوط في العمل والحياة تعوق وقتكما الخاص، وحددي وقتاً ثابتاً للجلوس معاً، لأن ذلك سيساعدكما في البقاء على اتصالٍ دائمٍ, ويفضل أن يكون هذا الوقت في مكان هادئ خارج المنزل وبعيدا عن مشاكل العمل ومشاكل الأطفال.

خامسا:توصلا إلى الحلول معا
عليك تحديد المشاكل جيداً ومن ثم البحث عن الحلول، فإذا كان شريك حياتك يحب مشاهدة أفلام العنف وأنت لا تفضلين ذلك، فأبحثا عن فيلم يمكنكما الاستمتاع به سوياً أو عمل اتفاق بأن يشاهد فيلمه المفضل هذه المرة والمرة القادمة لك.
سادسا:كوني متفائلة وايجابية
تحدثي دائما عما تحبينه فى شريك حياتك، وعن الأشياء المحببة فى علاقتكما حتى لا تتذكري غيرها ، واجعلي الجمل الإيجابية خمسة أضعاف السلبية فى حوارك مع شريكك، وركزي على الأشياء التى تهتمين بها وتحترميه فيها حتى يكبر في عينيكي ويزيد حبك له ويسهل عليكي بعد ذلك أن تتغاضي عن أخطاؤه.

سابعا:كوني رومانسية
اتركي رسالة حب في جيب أو سيارة زوجك، أو جهزي عشاءً خاصاً لكما، وبشكلٍ عامٍ ابحثي عن كل الوسائل التى تجعله يعلم أنك تفكرين فيه وتحبينه فينعكس شعورك عليه فتجدينه رومانسيا ولو على غير عادته.

 

ثامنا:حكما من ترضونه حكما بينكما
عند حدوث المشاكل عليكما،حاولا حلها سويا بكل وسيلة، ولكن إذا شعرتِ بطريق مسدود فاطلبي مساعدة أقرب الناس إليكما، وليكن هذا الطلب بالاتفاق بينكما، ولا تتركي الأزمات متفجرة، فنصف الزيجات الفاشلة تنتهي فى السبع سنوات الأولى، فلا تجعلا المشاكل تتفاقم, واقتلاها من البداية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.