الرئيسية » الأسرة و الطفل » الاجتماع الأسري.. فرصة لإنقاذ عائلتك

الاجتماع الأسري.. فرصة لإنقاذ عائلتك

من الضروري للغاية أن تحرصي على تحديد موعد لأسرتك يجتمع فيه كل أفراد الأسرة بغض النظر عن أية التزامات أو ارتباطات، من أجل أن يتحدث الجميع عن أي أمر جديد أو يطرح أي من أفراد الأسرة وجهة نظره بشأن موضوع معين.

ومن فوائد أن ينعقد هذا الاجتماع الأسري بشكل منتظم ومستمر أنه سيكون فرصة لعرض الحجج والمبررات وشرح أبعاد أية قضية تهم جميع أفراد الأسرة، كما يمكن لأي فرد من خلال الاجتماع أن يطلب مساعدة فرد آخر ويكتسب هذا الطلب صفة الالتزام الأسري العام.

ومن بين الخطوات التي تساعد على تنظيم مثل هذا الاجتماع الأسري بشكل دائم ما يلي:

تأكدي من تحديد موعد مناسب لإجراء الاجتماع الأسري، وأعلني عن توقيته المحدد والمعلوم للجميع وتثبتي من أن هذا الموعد يناسب كل فرد من أفراد الأسرى، فلا يمكن أن تختاري هذا الموعد في الوقت الذي تذهب فيه أختك لتلقي دروس معينة أو تكون والدتك منشغة بأعمال المطبخ مثلاً.

أعلمي كل أفراد الأسرة بالموعد الذي تم الاتفاق عليه لعقد الاجتماع، وحاولي أن تجعلي كل فرد يدرك أهمية حضوره في موعد الاجتماع مهما كانت الظروف أو الضغوط الأخرى في جدول مواعيده.

يمكنك تعليق لوحة كبيرة في مكان واضح من البيت لعرض جدول أعمال الاجتماع، لكي يتمكن أي فرد من أفراد الأسرة من تدوين أي موضوع يرى أنه من الضروري أو المناسب أن يتم تداوله خلال الاجتماع وأخذ وجهات النظر بشأنه.

بعد عقد الاجتماع لابد أن يشعر كل أفراد الأسرة أنهم أخذوا حقهم في الكلام وأن الجميع تمكن من عرض وجهات نظره والرد على وجهات نظر الآخرين بشكل متوازن، مع عدم إجبار أي طرف في الوقت نفسه على الكلام حيث قد يفضل البعض في بعض الاجتماعات الأسرية البقاء في حالة صمت.

من المهم أن تعلمي أن الهدف الرئيس من هذا الاجتماع هو التخلص من أية مشاعر سلبية أو ضغط نفسي يمكن أن يكون قد تراكم داخل المنزل بين بعض أفراد الأسرة والبعض الآخر، واحرصي على إشاعة مناخ من التفاؤل والألفة والتأكيد على أن كل مشكلة يمكن التوصل إلى حلول لها من خلال المناقشات الإيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.