الرئيسية » البيت و الحديقة » كيف تحمين سيارتك من أشعة الشمس الحارقة؟

كيف تحمين سيارتك من أشعة الشمس الحارقة؟

في الصيف تتعرض السيارة لأشعة الشمس المباشرة (الحارقة) لفترات طويلة مما يضر بطلائها وبالتابلوه وكذلك بالأجزاء المصنوعة من البلاستيك أو الكاوتشوك, ماذا تفعلين لتحمي سياراتك من أشعة الشمس؟

أولا: يجب ركن السيارة في الظل كلما توفرت الفرصة لذلك.

ثانيا: أن تقومي باستمرار بتغطية السيارة بغطاء سميك يمنع وصول جزء كبير من أشعة الشمس الي جسم السيارة ويفضل أن يكون الغطاء فاتح اللون حتي يعكس جزء آخر من أشعة الشمس وبالتالي تقلل مقدار الأشعة التي تصل الي جسم السيارة, ويجب ألا يكون الغطاء مصنوعا من ألياف صناعية بل يجب أن يكون من الانسجة الطبيعية كالقطن مثلا, فالألياف الصناعية ترتفع درجة حرارتها عند تعرضها للشمس بدرجة أكبر بكثير من الأنسجة الطبيعية كما أنها تحتفظ بالحرارة مما يزيد من مقدار الحرارة التي تتعرض لها السيارة.. وعموما فإن قماش الغطاء المثالي للسيارة هو القماش الذي تصنع منه الخيام وكذلك القماش الذي تصنع منه أشرعة المراكب أو أي قماش آخر سميك مصنوع من أنسجة طبيعية ويمكن شراؤه من أي منطقة بها سوق للقماش كمنطقة الأزهر.

ثالثا: كثير منا لا يجد مكانا لركن سيارته إلا في الشمس وهنا يجب – بالإضافة إلي تغطيتها – أن يكون جسم السيارة نظيفا وخاليا من أي أتربة أو مواد ملتصقة بالجسم الخارجي للسيارة لأن الأتربة وغيرها من الأشياء الملتصقة بالسيارة هي عبارة عن مواد يمكن تفاعلها كيميائيا مع طلاء السيارة مما يضر به ويؤدي الي تلف أجزاء منه.

رابعا: استخدام الشماسة بحيث يكون السطح العاكس للخارج فتابلوه السيارة يتأثر بالشمس وبعض التابلوهات يصنع من الجلد والبعض الآخر يصنع من البلاستيك.. ويجب تنظيف التابلوه باستمرار مع مراعاة تنظيف التابلوه البلاستيك بقطعة قماش جافة لإزالة الأتربة أولا ثم بقطعة قماش أخري تم غمرها في الماء وعصرها جيدا ثم بعد ذلك باسبراي ملمع أو حامي – يحمي التابلوه من التلف- ويجب أن يكون ماركة معروفة ومن صنع دولة لها سمعتها في انتاج المستحضرات المستخدمة في السيارات مثل أمريكا أو أي دولة أوروبية.. أما التابلوه الجلد فنعامله مثل التابلوه البلاستيك ولكن بدون استخدام أي مواد صناعية عليه كاسبراي التلميع أو الحماية وذلك لأنه يتفاعل مع جلد التابلوه في وجود أشعة الشمس ويسبب تشققه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.