الرئيسية » الصحة و الرشاقة » طرق فعالة لمواجهة سرطان الثدي

طرق فعالة لمواجهة سرطان الثدي

طرق يمكن أن تقي المرأة من الإصابة بالسرطان أو اكتشافه في مراحله الأولى وقبل أن يتحول لمرض قاتل:

– يؤكد الأطباء على ضرورة أن تتعرف السيدة على ثدييها حتى تستطيع ملاحظة أي تغييرات تحدث في احديهما او كلاهما.الفحص الذى يمكن للمرأة إجراءه في خصوصية منزلها هو الفحص الأولي الذى يعطيها فكرة عن أي تغيرات قد يمر بها صدرها.سن العشرين هو السن المثالي الذى يمكن للمرأة أن تبدأ به إجراء الفحص الذاتي. وتزيد الحاجة لهذا الفحص كلما كانت احتمالات الإصابة بهذا المرض مرتفعة أو موجودة عند المرأة.يمكن للمرأة أن تطلب من طبيبها أثناء فحصها الدوري أن يقيم حالتها ويدرس مدى توفر هذه الاحتمالات عندها حتى يتخذان الإجراءات الأزمة بناء علي هذا التقييم.

– قومي بفصح ثدييك مرة شهريا وبعد إنتهاء الدورة الشهرية حسب الطريقة التى ينصح بها الأطباء والتي يمكن لمواقع كثيرة على الإنترنت أن تعلمك أيها أو يقوم طبيبك بعرضها لك.الفحص السريري ضروري لكل امرأة ومنذ سن العشرين ويتم مرة كل ثلاث سنوات.أما من تزيد احتمالات إصابتها بهذا المرض فمن المفترض أن يقوم بهذا الفحص سنويا منذ أن تصل لسن الأربعين.وينصح بإجراء فحص الماموغرام mammogram مرة كل سنة عند بلوغ الأربعين.

– لا تهملي أي تغيير تلاحظيه في ثدييك سواء من حيث الشكل او الملمس او وجود إفرازات من الحلمة.تحدثي صراحة مع طبيبك عن هذه التغييرات واطلبي منه التأكد من أنها طبيعية من خلال الفحوص التى يعرفها.هذا مع ملاحظة أن بعض التغييرات تكون عادة مصاحبة للدورة الشهرية لكنها إن استمرت بعد ذلك فلابد من إشعار طبيبك بها.

– أسلوب الحياة الذى تسيرين عليه له تأثير كبير في الوقاية من الأمراض بشكل عام ومن سرطان الثدي بشكل خاص.وكلما تقدمت بالسن توجب عليك الاهتمام بغذائك وبالرياضة حيث أن المرأة تحتاج مع تقدمها في السن لسعرات حرارية اقل عن تلك التى كانت تستهلكها في مراحل الشباب.النظام الغذائي المتوازن مع برنامج رياضي متواصل هما من أفضل الأساليب التي يمكنها أن تقلل من احتمالات الإصابة بهذا المرض.

– كلي تسع حصص من الفاكهة والخضار الطازجة يوميا علي الأقل على ألا تقل عن خمس في كل الأحوال.

– كثفي الأنشطة التى تستدعي الحركة الدنية سواء في عملك او وقت الفراغ.اصعدي السلالم بدلا من المصعد الكهربائي كلما كان هذا ممكنا وسيرى على الأقدام اكثر مسافة ممكنة في تنقلاتك ولا تعتمدي على المواصلات إن كان هذا ممكنا.مارسي نوعا من الرياضة المستمرة كالمشي والرياضات الهوائية و ركوب الدراجات الثابتة وغيرها.

– توقفي عن التدخين إن كنت من المدخنين وتحاشى التواجد في أماكن التدخين قدر الإمكان.

-اطلبي من طبيبك إجراء فحص الجينات لك إن كانت هناك حالات سرطان في العائلة او كانت والدتك او شقيقتك قد شخصتا بهذا السرطان من قبل.إن أثبتت الفحوص وجود جينات المرض عندك فيمكن للطبيب إعطائك النصيحة الفعالة التى تساعد على منع إصابتك بالسرطان.

هناك نساء قد يلجأن لاستئصال الثدي حتى بدون الإصابة بالسرطان حالما يتأكدن من أنهن حاملات لجينات هذا المرض كوسيلة للوقاية من الإصابه به لاحقا.وعلى الرغم من شدة وقسوة هذا الإجراء إلا أنه يوفر نوعا من الوقاية لمن تزيد عندهن احتمالات الإصابة.

– ابذلي كل جهدك للإبقاء على وزنا صحيا وخاصة مع تقدمك بالعمر.

– ثقفي نفسك وبشكل مستمر بكل ما يتعلق بهذا المرض وبأي نوع آخر من السرطانات التى يزيد انتشارها بين النساء.الثقافة الصحيحة هي أهم وسائل مكافحة الأمراض واهم طرق الوقاية منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.