الرئيسية » الأسرة و الطفل » التدخين السلبي له آثار مضاعفة على الأطفال

التدخين السلبي له آثار مضاعفة على الأطفال

التدخين السلبي ظاهرة في غاية الخطورة حيث يتأثر الشخص غير المدخن بسلبيات التدخين بمجرد جلوسه إلى جانب شخص مدخن .

وفي دراسة حديثة في واشنطن أثبتت أن الأطفال هم الأكثر تأثراً بالأثار السيئة للتدخين السلبي أكثر من البالغين

وذلك لارتفاع نسبة أول أوكسيد الكربون بأجسامهم أكثر من البالغين الذين يتعرضون لنفس الظاهرة.

وتمت الدراسة على عدد 200 طفل تتراوح أعمارهم من عام إلى 12 عام ثم قامو بقياس السموم وأول أكسيد الكربون في الدم .

 وأوضحت المتابعة إرتفاع مستوى جزئيات أول أكسيد الكربون بمعدل 200 ضعف في الدم بصورة أسهل وأسرع من جزئيات الأوكسجين في الوقت الذي يعيق فيه أول أكسيد الكربون جزيئات الأوكسجين من الوصول إلى الأجهزة الحيوية في الجسم وعلى رأسها المخ والقلب والعضلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.