الرئيسية » الصحة و الرشاقة » المشروبات الغازية وأخطارها الشديدة

المشروبات الغازية وأخطارها الشديدة

المشروبات الغازية أحد أهم مانتناوله في حياتنا خاصة في أيام الحر والعمل الشاق , ولكن تناول كميات كبيرة من الكولا يضر بالجسم من إتجاهات متعددة ويسبب مشاكل كثيرة , تعرفي على أخطار الكولا وحاول التقليل منها.

1-     تراكم الدهون.

أثبتت دراسة دنماركية حديثة في مجال صناعة المياه الغازية، أن الإفراط في تناولها يؤدي إلى زيادات مهولة في تراكم الدهون حول الكبد وحول عضلات الجسم، وهذا بدوره يؤثّر بشكل مباشر على عمل هرمون الأنسولين، ويجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر.
وأثبتت الدراسة أن الذين يشربون المياه الغازية بشكل منتظم كل يوم لمدة ستة أشهر يكونون أكثر عرضة لتراكمات الدهون حول الكبد، بنسبة تزيد عن 80% مقارنة بغيرهم، كما يكونون أكثر عرضة لتراكم الدهون حول العضلات بنسبة 50%، ويزيد تراكم الدهون الثلاثية في الدم بنسبة 30%، كما تزيد نسبة الكوليسترول بنحو 11%، وهذا مقارنة بالذين لا يتناولون المياه الغازية إلا نادرا، ويستبدلونها بمشروبات أخرى، مثلا الماء أو العصائر الطبيعية أو اللبن.

2-     الكرش !

مشكلة تكون البطن أو الكرش نجدها تؤرق الكثيرين , لذا عليه أولاً بالتقليل من الكولا حيث أثبتت الدراسات أنها تعمل على تراكم الدهون حول البطن وتكوين الكرش أكثر من 70% من الأناس العاديين.

3-     خطر كراميل الكولا !

دراسة حديثة أجريت على الكراميل الذي تصنع منه الكولا، والذي يعطيها لونها ورائحتها المميزة، النتيجة الخطيرة لهذه الدراسة كانت أن هذه المادة تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، والسبب يرجع إلى وجود نوعين من الملوثات يدخلان في تصنيع المادة الملونة.

4-     أثرها على اللثة والذاكرة .

حتى المشروبات الغازية البيضاء أو الخالية من الكولا والتي يظن البعض أنها أكثر أمانا، وجد الباحثون أنها تحتوي على بعض الزيوت النباتية المعدّلة التي تستخدم في حفظ الطعم، وهي تتسبب في تجاويف بالثة ومشكلات بالأسنان، كما أنها تؤثّر على عمل المخ ونشاط الذاكرة، وتتسبب في اضطرابات في الأعصاب عند تناولها بكميات كبيرة.

5-     تقدم السن .

كشفت إحدى الدراسات وجود مادة الفوسفات وحمض الفوسفوريك في تصنيع الكولا، وهي التي تعطي المياه الغازية طعمها المنعش، وتحافظ على بقائها لمدة أطول.
وعلى الرغم من وجود هذه المادة في كثير من الأطعمة، لكن وجودها بشكل مفرط في الكولا ومع تناولها بشكل يومي أو شبه يومي يجعل الشخص أكثر عرضة لمشكلات القلب والكلى، وترهّل العضلات وهشاشة العظام، كما يعجّل بظهور تجاعيد البشرة وعلامات تقدم السن.
علب الكانز تحتوي على مادة صمغية مضرة.

6-     خطر علب البيبس (الكانز )

الجديد أنه ليست فقط المياه الغازية هي ما يؤثّر على الصحة سلبا، ولكن وجد أن العلب الصفيح (الكانز) التي تباع فيها المياه الغازية تحتوي على مادة صمغية تسمى BPA، هذه المادة تستخدم للحفاظ على طعم المياه الغازية، ولكن وجودها في الجسم بنسبة كبيرة يتداخل مع عمل الهرمونات ويؤثر فيها بشكل سلبي، ويجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكر والسمنة وبعض أنواع السرطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.