الرئيسية » الصحة و الرشاقة » “الانعزال”.. ونتائج كارثية على ذاكرة الإنسان

“الانعزال”.. ونتائج كارثية على ذاكرة الإنسان

حذر فريق من الباحثين الهولنديين من الانعزال والانطوائية والشعور بالوحدة، وما قد ينتج عن ذلك من نتائج كارثية، حيث أشاروا إلى أن الانعزال والشعور بالوحدة يرفع من خطر الإصابة بمرض العته والخرف، فى مراحل لاحقة من العمر ويرفع فرص الإصابة بالزهايمر.

وتابع الباحثون أن الأشخاص الذين يعيشون بمفردهم أو الأشخاص غير متزوجين أو فقدوا أزواجهم وزوجاتهم زادت فرص إصابتهم بالخرف والعته بنسبة 70 إلى 80% مقارنة بالأشخاص المتزوجين والذين يرافقون أشخاصا آخرين فى حياتهم.

وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “Journal of Neurology Neurosurgery and Psychiatry”، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى العاشر من شهر ديسمبر الجارى.

وأضاف الباحثون أن الشعور بالوحدة يعتبر خطرا كبيرا على صحة الإنسان ويحدث مخاطر أكبر على صحة الإنسان مقارنة بالوحدة نفسها، فقد يعيش الإنسان وسط أسرة كبيرة ويمتلك العديد من الأصدقاء ولكنه مع ذلك قد يشعر بالوحدة، لافتة إلى أن الشعور بالوحدة يرفع فرص الإصابة بالخرف والعته بمقدار مرتين ونصف وهو ما يبرز خطورتها على صحة الإنسان وبشكل أكبر من الوحدة نفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.