الرئيسية » الأزياء و الجمال » كيف تكسبين الحظ السعيد ؟!

كيف تكسبين الحظ السعيد ؟!

قد تتساءلين لماذا يحظى البعض بالحظ السعيد بينما يعاني البعض الآخر من سوء الطالع و الحظ العاثر ؟؟ الحقيقة أن الحظ نفسه كشيء ملموس غير موجود انما هي تسمية لسلسلة من الأحداث المتتابعة إما تكون جيدة فنسميها الحظ السعيد أو سيئة فنقول حينها أنه سوء الحظ ! و من الملاحظ أيضا أن الأحداث الجيدة مثلا تأتي متتابعة و لأشخاص معينين دون غيرهم أولئك نسميهم المحظوظين ، و لكن ما الذي يميزهم عن غيرهم و لماذا يختارهم الحظ ليكون حليفهم ؟
اجريت دراسات عن هذا الموضوع لتخرج بنتيجة أنه لا يوجد حظ سعيد وحظ تعيس و انما هناك سلوكيات و طباع تميز البعض و تمكنهم من النجاح فيما يقومون به بسهولة و بمجهود أقل من غيرهم و من الإرتقاء للأفضل بسرعة .
هذه هي العادات السبع التي تجلب لك الحظ السعيد :
1) كوني مغامرة و لكن لا تراهني على كل شيء
حتى ترتقي من درجة إلى أخرى أعلى عليك أن تتركي الحذر المبالغ فيه و تغامري . فلو أنك لم تتركي منزلك المريح للدراسة في الجامعة مثلا لما حزت على شهادتك ، و لو لم تتركي والديك و تتزوجي لما كونت عائلة … المغامرة لانتهاز الفرص المتاحة ضرورية لسعادتك و لكن احرصي دائما على أن تغامري في حدود امكاناتك فمثلا لو كنت سيدة أعمال و واتتك الفرصة لإستثمار أموالك في مشروع ما فعليك أن تكوني تعرفين مسبقا بأنه إذا ما فشل فبإمكانك تحمل الخسارة و لن تقصم لك ظهرك .
2) ابدأي بالثقة في غيرك
لا يمكنك أن تنجحي لوحدك . سوف تتحقق أهدافك فقط بمساعدة الآخرين: الأهل و الأصدقاء و الزملاء و رئيسك في العمل ،حرفاؤك …. أما إذا كنت شكاكة بطبيعتك ، أو إذا كنت تريدين أن تفعلي كل شيء بنفسك ، فقد تتضاءل فرصك في الحظ ، لأنه عادة يأتينا من  غيرنا و هذا ما يجعل نجاحنا أسهل و بمجهود أقل فيبدو أن المحظوظين هم من لديهم معارف عديدون يعتمدون عليهم و يثقون بهم لإنجاز المهام .
3) استعملي نقاط قوتك
معرفة نقاط القوة الخاصة بك و استخدامها هي بطاقتك الرابحة لتحقيق أهدافك في المقابل تعرفي على نقاط الضعف الخاصة بك و تجنبيها . ربما تكون موهبتك في الإقناع أو مهاراتك في العمل أو حتى ابتسامتك ، عندما تستعملينها في الوقت المناسب ، سلاحك الفعال الذي ستنالين به ما تريدين بينما سيعتقد الآخرون أنه الحظ . و لا تقولي أنك لا تمتلكين نقاط قوة ، لأنك بإمكانك اكتساب البعض منها بالتمرين .
4) كوني كريمة دون إنتظار المقابل
إذا كنت ترغبين في جذب الناس  لك و تجعلينهم يدعمونك في حظورك و في غيابك ، فأفضل طريقة لذلك أن تظهري كرمك معهم . تحتاجين إلى أن تكوني متقدمة عليهم خطوة أو خطوتين ذلك سيجعلك أفضل منهم و بالتالي سيشعرون بالولاء و العرفان بالجميل. كما يقال ” الحياة سلف و دين ” فمهما قدمت و وهبت ، بالتأكيد سيرجع لك مثله أو أكثر في أوقات لا تتوقعينها وغالبا ما تكون تلك الأوقات، الوقت المناسب .
5) الحفاظ على الرشاقة
 لا يشعر هنا فقط إلى اللياقة البدنية ولكن العقلية و الجسدية و النفسية أيضا. متابعة نظام غذائي صحي ، الحرص على التعلم وتحسين مستواك الثقافي ، مزاولتك الأنشطة الرياضية و الترفيه عن نفسك …كلذلك سيجعلك بخير ، صحتك جيدة و طاقتك عالية ، بالتأكيد أنت محظوظة و ستستطيعين التعامل مع كل المشاكل بلياقة كهذه !
6) طوري قدرتك على الإتصال
أولافليكن لديك إتصال مع ذاتك ، من أنت ماذا تريدين و ما هي مهاراتك ؟؟ ثم اعملي على تطوير مهاراتك اللغوية، يعني استخدامك للكلمات، وقدرتك على التحدث والكتابة بوضوح وببساطة ولكن بقوة. و إذا كان لديك الوقت، لتعلم لغة أخرى فذلك سيكون مفيدا بل و سيزيد فرصك وحظوظك في النجاح إلى حد كبير .
7) اعملي في مجال تحبينه
يمكن لمحاسب كتابة خطة عمل جيدة و ترتيب جداول الحسابات ، ولكن من غير المرجح أن تجعل منه صانع أحذية جيدا . وTستند كل بداية، كل مؤسسة، كل مشروع، على شخص متخصص في معرفة حرفة ما أو مجال ما . لذلك عليكأن تركزي في المجالات التي تحبينها وتجيدينها هكذا ستكونين كالسمكة في الماء ، سباحة ماهرة و رغم أن الجميع سيقولون أن الحظ حالفك في هذا العمل إلا أنك ستعرفين دائما أن الفضل يعود لمهارتك و شغفك بعملك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.