الرئيسية » الصحة و الرشاقة » أسباب سقوط أعضاء حوض المرأة وطرق علاجها

أسباب سقوط أعضاء حوض المرأة وطرق علاجها

تعانى كثير من النساء من سقوط أعضاء الحوض، وهذا يؤثر على المرأة جسديا ونفسيا.

حالات الولادات المتكررة وخاصة المتعسرة منها والكحة والإمساك المزمن، بالإضافة إلى السمنة المفرطة والتحول الفسيولوجى للهرمونات فى مرحلة معينة من العمر تؤدى إلى ارتخاء الأربطة، وضعف عضلات الحوض بما يقلل من دعمها لأعضاء الحوض، وبالتالى يحدث سقوط للرحم والمهبل والشرج، وهناك نوعان لسقوط أعضاء الحوض:

الأول، سقوط الرحم فى تجويف المهبل، والثانى، هو سقوط المهبل، ويكون سقوط جدارى المهبل مع المثانة “أمامى” أو الشرج “خلفى”، أو الاثنين معا، أو سقوط سقف المهبل بعد استئصال الرحم قد يظهر فى هذه الحالة الرحم أو جدار المهبل من فتحة المهبل، وتتعرض السيدة لآلام فى الحوض وأسفل الظهر، أو تتعرض لاتساع مهبلى، وعدم الراحة أثناء المعاشرة الزوجية فى بعض الحالات يمكن أن تساعد التمارين الرياضية والعلاج الطبيعى على تقوية عضلات الحوض، إلا أن احتاجت المريضة إلى تدخل جراحى يتم من خلال هذه العملية رفع الرحم، أو تصليح مهبلى أمامى خلفى حتى نتمكن من رفع جدارى المهبل ليعود للوضع الطبيعى وتضييق المهبل كليا المعروف علميا vaginoplasty.

كما أنه فى بعض الحالات قد نحتاج إلى تركيب شبكة تساعد فى رفع أعضاء الحوض، أما بالنسبة للسيدات كبار السن فقد نلجأ فى بعض الأحيان إلى إجراء عملية استئصال للرحم لذلك نوصى السيدات بعدم الإهمال حتى لا تتفاقم الحالة، والتوجه إلى الطبيب المعالج لأى من الأعراض السابق ذكرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.