الرئيسية » الأسرة و الطفل » الحصبة الألمانية تهدد أغشية المخ

الحصبة الألمانية تهدد أغشية المخ

يتشابه مرض الحصبة الألمانية “Rubella” مع الحصبة فى شكل الطفح الجلدى، ولكنة أكثر خطورة، خاصة على البالغين والحوامل، وفترة حضانة هذا المرض من أسبوعين إلى 3 أسابيع.

يمكن للمريض أن ينقل العدوى للآخرين قبل ظهور الطفح الجلدى بـ7 أيام، إلى ما بعد اختفاء الطفح الجلدى بـ5 أيام، موضحا أن الطفح الجلدى يظهر فى اليوم الثانى من الإصابة بالمرض، ويبدأ على الوجه أولا ثم ينتشر على باقى الجسم فى نفس اليوم الذى يظهر فيه، ويختفى الطفح الجلدى فى اليوم الثالث.

الحصبة الألمانية تختلف عن العادية، من حيث ارتفاع حرارة الجسم، حيث إنها ليست بالارتفاع الشديد، ويصاحبها انتفاخ فى بعض الغدد الليمفاوية خلف الرأس وتحت الفكين.

ومن أهم مضاعفات هذا المرض الفيروسى، التهابات الأعصاب، التهابات أغشية القلب والمفاصل، وقد يحدث التهاب فى أغشية المخ “Encephalitis”، وقد يحدث خلل فى صورة الدم للمصاب، ويحدث ما يعرف بالـ”Thrombocytopenia” أى قلة عدد الصفائح الدموية، لذلك كانت أهمية التطعيم ضد الحصبة الألمانية أو الروبيللا، لما لها من مضاعفات خطيرة يمكن حماية أطفالنا منها بالتطعيم فى المواعيد المحددة لكل مرحلة عمرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.