الرئيسية » الأسرة و الطفل » الأطفال مرضى التوحد معرضون لإدمان ألعاب الكمبيوتر

الأطفال مرضى التوحد معرضون لإدمان ألعاب الكمبيوتر

كشفت دراسة طبية أن الأطفال الذين يعانون من التوحد واضطراب نقص الانتباه، هم الأكثر عرضة بمعدل الضعفين لإدمان ألعاب الفيديو والكمبيوتر بالمقارنة بأقرانهم من الأصحاء.

وأوضح الباحثون أن ألعاب الفيديو والكمبيوتر تعد بمثابة إدمان، خاصة بين مرضى التوحد واضطراب نقص الانتباه، حيث يقضون أوقاتا أطول من الأطفال الأصحاء ليتزايد بينهم مخاطر إدمان هذه الألعاب بصورة كبيرة.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التى تكشف النقاب عن العلاقة بين مرض التوحد واضطراب نقص الانتباه بين الأطفال، وفرص إدمان لعب ألعاب الفيديو والكمبيوتر.

كانت الأبحاث الطبية قد أجريت على أكثر من 141 من الفتيات تراوحت أعمارهن ما بين الثامنة والثامنة عشرة وبين 56 صبيا عانوا من مرض التوحد.

وأشارت المتابعة إلى أن الأطفال الذين عانوا من التوحد قضوا فى المتوسط نحو 2,1 ساعة أمام ألعاب الفيديو والكمبيوتر، فى مقابل 1,7 ساعة بين الأطفال الأصحاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.